فلويد سويت - الجهاز العجيب



 جهازاً آخر يمكن ضمه إلى خانة المغائط الدائمة مع وشائع نشطة ملفوفة حولهـاء تم ابتكاره على يد المخترع فلويد سويت" (مع العلم أن هناك معلومات محـدودة بخصوص طريقة عمله). لقد سمي هذا الجهاز بـــــــ المضخم الفراغـي ثـلاي الأقطاب Vacuum Triode Amplifier ، أو المختصر VTA، ذلـك مـن قبـل البروفيسور توماس بيردن" وبقي هذا الاسم ملازماً بالجهاز حتى الآن، رغم أنـه لا يمثل التوصيف الحقيقي لطريقة عمله.

فلويد سويت

 لقد تمكن هذا الجهاز من إنتاج أكثر من 1 كيلوواط، ۱۲۰ فولط، 60 هيرتز، وهو ذاتي التغذية. الخرج هو عبارة عن طاقة تشبه الكهرباء بحيث يمكنهـا تشغيل المحركات والمصابيح وغيرها، لكنها تختلف عن خواص الكهرباء التقليدية لأنـه كلما زادت هذه الطاقة في الحمل كلما انخفضت الحرارة بدلاً من أن ترتفع كما هو متوقع في الحالة العادية.

بعد أن انتشر الخبر عن ابتكاره لهذا الجهاز العجيب، أصبح هـدقا لتهديدات مستمرة وخطرة بحيث كاد يتعرض للاغتيال في وضح النهار. من الممكـن أن السبب من ذلك هو أنه نجح في إيجاد وسيلة مجدية لاستخلاص طاقة نقطة الصفر بكميات كبيرة وهذا يعني القضاء على اقتصاد الطاقة بين ليلة وضحاها. وهذا، كما أصبح معروف، سوف يؤدي إلى فتح أبواب الجحيم على المخترع.

إحدى الخواص الملحوظة في هذا الجهاز هي أنه عندما يزداد التيار بكمية معينة، ينخفض وزن الجهاز حوالي الرطل. هذا يعني أن مجال الزمكان (الزمان المكان) قد تم الحناؤه. هذه الظاهرة ليست جديدة، فقد كان العلماء الألمان يختبرون هذه التقنية في نهايات الحرب العالمية الثانية (وكانوا يختبرونها على السجناء المساكين الذي قتل منهم أعداد كبيرة خلال العملية).

اكتشف "فلويد" بأن وزن الجهاز الخفض بالنسبة لكمية الطاقة الناتجة. لكنه وجـد أيضاً أنه إذا ازداد الحمل بما يكفي، يصل إلى نقطة يبدأ فيهـا بـسماع صـوت غريب، هذا الصوت يشبه صوت الزوبعة أو الإعصار الهائج، وقد سمعته زوجته في الغرفة المجاورة، وكذلك جيرانه في المنزل المجاور. لم يتجرأ "فلويد" بعـدها من زيادة الحمل أكثر من ذلك خوفاً من حصول أمور خطيرة غير متوقعة.

أعتقد بأن هذا جهاز خطير وينصح بأن لا يحاول أحد بناءه. لكنـه مـذكور هنـا لأسباب تثقيفية فقط. وجب العلم بأنه تستخدم جهود عالية جدا تبلغ ۲۰,۰۰۰ فولط لتكييف المغانط بالإضافة إلى أن مبادئ طريقة عمله غير مفهومة بعد. وكذلك لا يوجد معلومات كافية للاستناد عليها من أجل تقديم نصائح عملية التفاصيل البناء.

في إحدى المناسبات، سبب "قلويد" بالخطأ تماساً بين نهايتي الخرج، فحدث لمعـان ساطع ومن ثم أصبحت الأسلاك مكسوة بالجليد. وقد عرف بأنه إذا تجاوز الخرج 1 كيلوواط، تصبح المغائط والوشائع أكثر برودة بدلاً من أن تكون الحالة بالعكس. فتصبح درجة الحرارة ٢٠ (فهرنهايت) أقل من درجة حرارة الغرفة.



إرسال تعليق

أحدث أقدم