توماس بیردن - مولد كهربائي يخلو من القطع المتحركة



توماس بیردن وزملاؤه منح كل من توماس بیردن، ستيفن باتريك، جيمز هايز، كينيث مور، وجيمز كني براءة اختراع تحمل الرقم 6,36٢,٧١٨ في ٢٦ شباط من عام ٢٠٠٢م، تنـاول مولّداً كهرومغناطيسياً ثابتاً يخلو من أي قطعة متحركة. هذا الجهـاز هـو ذاتـي التغذية، وينتج خرجاً كهربائياً يفوق الدخل بخمسة مرات.

توماس بیردن - مولد كهربائي

 هذا الجهاز، الـذي يسمى "المولد الكهرومغناطيسي الثابـت Motionless Electromagnetic Generator أو MEG، يحتوي على حلقـة مغناطيسية مـع وشائع خرج ملفوفة حولها. داخل هذه الحلقة المعدنية يوجد قضيب مغناطيـسي ليزود تدفقاً مغناطيسياً مستقراً حول الحلقة. مثبت على هذه الحلقة مـن الأعلـى، وبشكل متقابل، وبحيث يكـون قطـب المغناطيس فـي وسـطها، ووشـيعتين كهرومغناطيسيتين يتم تشغيلها بشكل متبادل (واحدة تلو الأخرى) لجعـل التـدفق المغناطيسي يتذبذب. وهذه الطريقة مشابهة لمبدأ جهاز "فلويد سـويت" المـذكور سابقاً. 

مصدر التغذية الخارجي المبين في الشكل يتم فصله عن الجهاز بعد أن تبدأ الدارة بالعمل، بحيث يقوم جزء من الطاقة المتولدة من إحدى الوشائع بتغذية الدارة التـي تشغل وشائع الذبذبة. تصبح بعدها الدارة مكتفية ذاتياً، دون حاجـة لأي مصدر تغذية خارجية. إذا رغبت في بناء هذا النوع من الأجهزة، كن حذراً جداً واحرص على أن توصل وشائع الخرج بحمل قبل تشغيل الجهاز. كن حذراً ولا تسبب لنفسك الأذى نتيجـة أخطاء غير محسوبة.

وجب العلم بأنه من الممكن أن تنضب قوة المغناطيس بحيث يتوقـف عـن أداء مهمته كمغناطيسدائم. يعتقد بأنه من الممكن استعادة المغنطة من خلال تمرير نبضات تيار مستمر عبر وشيعة ملفوفة حوله. هذا الجهاز يشبه المحول التقليدي، حيث يحتوي على لفتين رئيسيتين (وشائع التذبذب)، واللغتين الثانويتين (وشـائع التقاط الطاقة)، مع مغناطيس دائم مدخل في الحلقة لخلق مجال مغناطيسي واقـف عبر إطار المحول (الحلقة)، طالما أن هناك كمية كبيرة من الخـرج الكهربائي المتوفرة، يبدو أنه بإمكاننا استخدام كهرومغناطيس يعمل على تيار مستمر بدلاً من المغناطيس. ربما هذا يجعلنا نتجاوز مسألة فقدان المغناطيس لقوته.



إرسال تعليق

أحدث أقدم